ايران تحضر مؤتمر ستينية انطلاق حركة عدم الانحياز في بلغراد

بلغراد / 10 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – تستضيف العاصمة الصربية بلغراد، غدا الاثنين (11 اكتوبر 2021)، مؤتمر حركة عدم الانحياز لمناسبة مرور 60 عاما على انطلاقتها؛ بحضور مسؤولين رفيعي المستوى لـ 100 دولة من بين الاعضاء الدائمين والمراقبين، بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تتولى العضوية الدائمة في هذه الحركة.

ويمثل ايران في اجتماعات مؤتمر عدم الانحياز بالعاصمة الصربية غدا، نائب وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية والاقتصادية "مهدي صفري".

وتعتبر حركة عدم الانحياز، واحدة من نتائج الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، ونتيجة مباشرة أكثر للحرب الباردة التي تصاعدت بين المعسكر الغربي (الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو) وبين المعسكر الشرقي (الإتحاد السوفيتي وحلف وارسو) حال نهاية الحرب العالمية الثانية وتدمير دول المحور، وكان هدف الحركة هو الابتعاد عن سياسات الحرب الباردة.

وتأسست الحركة من 29 دولة، وهي الدول التي حضرت مؤتمر باندونغ 1955، والذي يعدّ أول تجمع منظم لدول الحركة.

وانعقد المؤتمر الأول للحركة في بلغراد عام 1961؛ وحضره ممثلو 25 دولة، ثم توالى عقد المؤتمرات حتى المؤتمر الأخير بطهران في أغسطس 2012. 

وتضم هذه المنظمة الدولية حاليا، 120 عضوا رئيسيا ونحو 20 عضوا مراقبا، وتعد بعد الامم المتحدة اكبر منظمات دولية من حيث عدد الاعضاء فيها.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha