تكريم حماسي للمخرج الوثائقي الايراني "أرد عطاربور" في سينما الحقيقة

طهران/ 11 كانون الاول/ ديسمبر /ارنا- جرعة كبيرة من الحماس والأمل منحها صانعو وعشاق الأفلام الوثائقية خلال حفل تكريم المخرج الايراني للافلام الوثائقية "أرد عطاربور"، فی مهرجان "سينما الحقيقة" بدورته الخامسة عشرة.

وأقيمت مراسم حفل تكريم المخرج الوثائقي "أرد عطاربور"، امس الجمعة 10 كانون الأول، في مجمع تشارسو فی العاصمة طهران.
وقال مدير المهرجان "محمد حميدي مقدم،" بدورته الخامسة عشرة في مستهل المراسم: من الصعب جدًا التحدث كثيرًا عن صديق عزيز ومخرج سينمائي مهم مثل أرد عطاربور. لكن لا بد لي من التعبير عن مشاعري في بضع جمل. في السنوات القليلة التي أمضيتها في مركز تطوير السينما الوثائقية والتجريبية، استفدت دائمًا من توجيهاته وشعوره الجيد. في العام الماضي، خلال الدورة الرابعة عشرة لمهرجان سينما الحقيقة، اقترحت ان نقوم بهذا التكريم، لكن انه تجنب دائمًا مثل هذه الاحتفالات، ولم يحدث هذا، وفي هذا العام تمكنا من إقامة حفل تكريم له بإصرار كبير.
وأشار حميدي مقدم، الى ان "الدورات التدريبية اعجبتني مثل مركز تدريب صناعة الافلام الذي حضرته ايضا عطاربور. فترة مجيدة كانت فترة عطاربور نتاج تلك الفترة من التفكير التنفيذي والثوري.

وتابع قائلا ان عطاربور هو شخصية فريدة من نوعها؛ يعمل بين إنتاج وإخراج السينما الوثائقية، وله أعمال وفيرة وفي هذين المنصبين لعب دوره بشكل جيد ومتقن.
وأكد مدير المهرجان، أن عطاربور يعطي معرفته على الفور للشباب الوثائقيين، وذكّر بأن الفضل الخاص الذي يمنحه الجيل الجديد للأرشيف والبحث في التاريخ بمظهر جذاب ومختلف هو نتاج جهود عطاربور.
وتابع حميدي مقدم: سلسلة الاعمال الوثائقية "ليالي العشرين" كانت دائمًا حاضرة ورائعة، لكن للأسف التليفزيون لم يواصل هذا المسار الرائع والإبداعي.
وأضاف حميدي مقدم: "يسعدني تكريم رجل كرس نفسه للسينما الوثائقية". وفي ختام حديثه قال في إشارة إلى الأنباء المقلقة أنه سمع أن أرد عطاربور يريد أن يصنع فيلمًا سينمائيا: عندما سمعت هذا الخبر، شعرت بالحزن؛ نتمنى له أن يبقى في السينما الوثائقية لسنوات عديدة وأن يكون له التأثير المنشود.

كما تحدث عدد من صناع الافلام الوثائقية والسينمائيين حول المخرج الايراني عطاربور، وقالوا في خطابهم:  هو منارة حياتنا وطريقتنا ويحب الأفلام الوثائقية. ومع ذلك، في بعض الأحيان يجلس مع ضيق الأفق الذي يواجهه في هذا المجال ويتصالح مع حقيقة أن السينما الوثائقية تنجو من بعض الكوارث، حضوره قوة لنا. إنه يحب إيران  نحتاج إلى أشخاص مثل السيد عطاربور ليكونوا قادرين على حماية إيران. بينما يتابع موضوعات جديدة من السينما والتاريخ ومعرفة اليوم، وآمل أن يظل ظله مخيما علينا ويلهمنا.

وفي ختام مراسم التكريم، تم إطلاق النسخة المستعادة من فيلم "برنيان" للمخرج أرد عطاربور بمشاركة جمع غفير من السينمائيين الايرانيين الكبار.
وانطلقت يوم الخميس 9 ديسمبر/كانون الاول 2021، فعاليات مهرجان ايران الدولي للأفلام الوثائقية (سينما الحقيقة) في دورته الخامسة عشرة، بإدارة محمد حميدي مقدم بمجمع تشارسو وسط العاصمة طهران، ويستمر هذا الحدث البارز لمدة 7 أيام حتى السادس عشر من ديسمبر/كانون الاول 2021.

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha