زيارة رئيسي الى روسيا محور الصمود ضد نزعات امريكا الامبريالية والتوسعية  

موسكو / 18 كانون الثاني / يناير / ارنا – اعتبر "نوري محمد زادة" وهو مستشار رئيس جمهورية داغستان الروسية  في شؤون اتباع مذهب اهل البيت (عليهم السلام)، ان زيارة رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي" الى روسيا، المحور الذي يعزز الصمود بوجه سياسات امريكا الامبريالية ونزعاتها التوسعية.

"محمد زادة" الذي يشغل مديرا في الشؤون الايرانية بمعهد دراسات الشرق اوسطية في داغستان ايضا، ادلى بهذا التصريح اليوم الثلاثاء لمراسل "ارنا" في موسكو. 

واضاف مستشار الرئيس الداغستاني، ان زيارة رئيسي الى موسكو ستكون حدثا هاما على الصعيد الدولي، ليس بالنسبة لايران وروسيا فحسب، وانما لدول المنطقة جميعا.

وتابع، ان هذه الزيارة ستضيف فصلا جديدا في مسار تعزيز العلاقات المبنية على اسس المودة بين البلدين.

ولفت، ان وسط الخبراء الروس يعقد الامال على هذه الزيارة الهامة، والتي من شانها ان تسرع في وتيرة الجهود لتطوير التعاون بين ايران وروسيا.

ونوه بأن سياسة رئيس جمهورية روسيا "فلاديمير بوتين" ونظيره الايراني "اية الله رئيسي" القائمة على تامين المنطقة، تخدم الاستقرار الاقليمي في كل من اسيا الوسطى والشرق الاوسط.

وتوقع هذا الخبير الروسي، بانه سيتم خلال زيارة الرئيس الايراني الى موسكو، ابرام وثائق جدية في المجالات الاقتصادية والطاقة والدفاع بين الجانبين، والتي من شأنها تعزيز مواقف روسيا في منطقة الشرق الاوسط كما تدعم مواقف السياسية الخارجية الايرانية.

يذكر، ان رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي، سيتوجه غدا الاربعاء الى موسكو؛ ملبيا دعوة رسمية من جانب نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، وفي سياق الجهود المشتركة لتوسيع الاواصر الاقتصادية والسياسية والثقافية بين البلدين. 

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha