استاذ بجامعة كابول : ادارة ترامب تحاول استغلال الحوار الافغاني لحمتله الانتخابيه

کابول/15ايلول/سبتمبر/ ارنا- اكد "عبد اللطيف نظري" الاستاذ بجامعة كابول الافغانية، ان الادارة الاميركية برئاسة دونالد ترامب تحاول استغلال الحوار الافغاني الجاري في العاصمة القطرية الدوحة لصالح حملته لانتخابات الرئاسية الاميركية.

وقال نظري اليوم الثلاثاء في حديث مع مراسل وكالة ارنا : ان الهدف الرئيسي لممثل الولايات المتحدة (في جلسات الحوار الافغاني) هو ان يحقق انجازات ملموسة لترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة؛ مضيفا انه يمكن تكون قضية الانتخابات الرئاسية الاميركية احدى الاهداف المهمة من انطلاق مفاوضات السلام الافغانية.

واضاف : بطبيعة الحال، الولايات المتحدة ستحاول السيطرة على ادارة جلسات الحوار الافغاني اذا استطاعت، كما جاء في اتفاق الدوحة بين طالبان والولايات المتحدة بان طالبان لن يسمح بان تصبح افغانستان قاعدة للقوات المعادية للولايات المتحدة.

واشار الاستاذ الجامعي الافغاني، الى اهداف الولايات المتحدة في افغانستان؛ مبينا ان واشنطن تسعى وراء هدف قصير المدى، وهو ملئ صناديق الاقتراع لصالح ترامب الى جانب هدف طويل المدى هو ادارة الامور بطريقة تتماشى الحكومة الافغانية التي ستشكل في المستقبل وفق المصالح الجيو- سياسية والسياسية للولايات المتحدة في المنطقة وعلى اساس ما ورد في اتفاقية الدوحة.

وحول نجاح الاميركيين في تحقيق هذا الهدف طويل المدى من عدمه، اكد نظري انه من السابق لاوانه الحكم في ذلك لان الدول الاخرى لن تصمت ايضا وستابع التطورات المتعلقة بمفاوضات السلام الافغانية وقضاياها السياسية.

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =