طهران تدين بشدة الجريمة الارهابية المروعة في كابول

طهران / 25 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بشدة الجريمة الارهابية المروعة التي وقعت في العاصمة الافغانية كابول عصر السبت وقال: ان إيران الليلة هي في عزاء أفغانستان.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية ان خطيب زادة كتب في تغريدة له مساء السبت في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، في الاشارة إلى الهجوم الإرهابي في كابول: ان افغانستان العزيزة تلقت الجراح جراء الارهاب مرة أخرى.

واضاف: لقد وقع الطلبة الأفغان ضحية العنف البشع وحرب لا نهاية لها لم يختاروها أبدًا.

‏‏وقال المتحدث: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة هذه الجريمة المروعة وتقدم تعازيها لشعب وحكومة أفغانستان.

واضاف: ان ايران الليلة هي في عزاء افغانستان.

يذكر ان 18 مدنيا أفغانيا لقو مصرعهم وجرح 57 اخرون على الأقل في تفجير ارهابي قرب مركز تعليمي غربي العاصمة الأفغانية كابول.

واعلن تنظيم "داعش" الارهابي مسؤوليته عن التفجير الانتحاري بالعاصمة الافغانية كابول.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان، ان التفجير حصل بعد الظهر قرب مركز لتدريب الطلبة في ضاحية غرب العاصمة.

وقال عريان: حاول انتحاري دخول مركز تعليمي وانتبه له الحراس ففجّر نفسه في الطريق المؤدي للمركز.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =