نتيجة انتخابات الرئاسة الامريكية تظهر وجود الانقسام في هذا البلد

نيويورك/ 14 تشرين الاول/ نوفمبر/ ارنا – اعتبر الكاتب والمحلل السياسي الامريكي " كايلب مابين" ان نتيجة الانتخابات الرئاسية الاخيرة في بلاده هي خير دليل على وجود الانقسام في الولايات المتحدة قائلا: لا ينبغي أن يُنظر إلى انتصار بايدن على أنه نتيجة نهج الديمقراطين الناجح.

واضاف مابين اليوم السبت في حوار مع مراسل وكالة ارنا: الحقيقة هي أن هذه الانتخابات أظهرت أن امريكا في مأزق.. على الرغم من خسارة ترامب أمام بايدن، إلا أنه أظهر أن لديه الكثير من الانصار ونفوذه كبير.

وفي إشارة إلى مزاعم ترامب بشأن تزوير الانتخابات، قال المحلل السياسي الامريكي: "لطالما كانت قضية الفساد والتزوير الانتخابي مطروحة من الجانبين، ومع ذلك، لا أعتقد أن هذه الانتخابات قد زورها الديمقراطيون.

وتابع مابين منتقدًا الأداء الضعيف للحزب الديمقراطي: لا ينبغي للمرء أن يعتقد أن فوز بايدن يعني اتباع نهج ديمقراطي ناجح.

واوضح: في الحقيقة ان أداء ترامب كان سيئا في السيطرة على فيروس كوفيد 19 وفي حلحلة الأزمة الاقتصادية.. لقد أمضى ترامب السنوات الأربع الماضية في مهاجمة وسائل الإعلام الأمريكية، لكن الديمقراطيين وفي ظل هذه الظروف تمكنوا من إلحاق الهزيمة به بصعوبة.

وقال: في عام 1979، خسر جيمي كارتر أمام رونالد ريغان بسبب الظروف الاقتصادية السيئة. واليوم الوضع الاقتصادي والسياسي أسوأ بكثير مما كان عليه عندما خسر كارتر. ومع ذلك، فإن ما قام به الديموقراطيون للفوز بالانتخابات كان امرا صعبا للغاية.

وردا على سؤال مراسلنا حول اتهام الديمقراطيين لترامب حول التعاون مع روسيا في انتخابات 2016، واتهام ترامب للديمقراطيين بتزوير الانتخابات الاخيرة وكيفية استجابة وسائل الإعلام لهذه الاتهامات الواسعة النطاق، قال المحلل الامريكي: في عام 2016، ادعى الديمقراطيون ان ترامب تواطأ مع روسيا ، الأمر الذي لم يثبت قط. ومع ذلك، سمحت مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر والفيس بوك بمناقشة القضية بحرية، لكن اليوم تفرض رقابة على الجدل حول مزاعم التزوير في انتخابات 2020. وهذا يظهر نفاقها في التعامل مع القضايا.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
9 + 4 =