اقتراح ايران لحل الازمة اليمنية لايزال مطروحا على الطاولة

طهران / 13 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – قال كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة "علي اصغر خاجي" : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، ومنذ بدء العدوان العسكري على اليمن، اقترحت حلّا سياسيا لوقف هذه الحرب؛ مردفا ان هذا الاقتراح لايزال مطروحا على الساحة.

وفي تصريحه لقناة "المسيرة" اليمنية، اوضح "خاجي" ان الاقتراح الذي قدمته طهران ابّان العدوان على اليمن، يتضمن 4 بنود.
وتابع : كانت بعض الدول الاقليمية التي رأت انذك بانه "يمكن من دون اعطاء تنازلات سياسية الى سائر الاطراف، انهاء القضية اليمنية في غضون ثلاثة او اربعة اشهر"؛ لكن المعتدين على اليمن وبعد مرور 6 اعوام على عدوانهم العسكري، ليس فقط لم يحققوا مآربهم وانما واجهوا مقاومة شعب استطاع من خلال فرض معادلة التوازن والردع ان يغيّر مسار القوة باتجاه مصالحه.
ونوه كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني، الى ان الحرب اليمنية شكلت اكبر ازمة انسانية على صعيد القرن الحاضر، والتي راح ضحيتها الاف الاطفال والنساء فضلا عن المجاعة التي خلفتها في هذا البلد.
وتطلع خاجي بان تتفهم بلدان المنطقة وامريكا واعداء اليمن، ان الحرب لا تشكل سبيلا للحل؛ مبينا ان مبادرة ايران الهادفة الى منع العدوان ورفع الحصار وبدء الحوار اليمني – اليمني، لاتزال مطروحة على الطاولة بوصفها حلا اساسيا لهذه الازمة.
واكد الدبلوماسي الايراني رفيع المستوى، ان الشعب اليمني يتمتع بالطاقات والشجاعة والاقتدار العسكري الذي يمكنه، من دون الحاجة الى ايران، ان يواجه المحتلين والمعتدين.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 6 =