ايران وجمهورية آذربيجان تؤكدان على تطوير العلاقات الثنائية

طهران / 18 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي ونائب رئيس وزراء جمهورية اذربيجان شاهين مصطفى اوف، ضرورة تنمية وتعميق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية، ودعيا الى الاسراع في تنفيذ وتفعيل الاتفاقيات السابقة.

واعرب واعظي خلال اجتماعه الاثنين مع مصطفى اوف بعد عقد الاجتماع الاقتصادي الايراني الاذربيجاني الـ 14 في طهران، عن ارتياحه للمسار الجيد لعقد اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، وقال ان العلاقات بين طهران وباكو شهدت تطورا في جميع المجالات منذ عام 1992 ، وبرهن 13 لقاءا بين رؤساء البلدين رغبة إيران وجمهورية أذربيجان في توسيع العلاقات الثنائية.

واعلن عن الاستعداد لاستضافة الرئيس الأذربيجاني في طهران وقال: إن تبادل زيارات أكثر من 100 وفدا دبلوماسيا على مستوى وزراء البلدين وتوقيع أكثر من 40 وثيقة تعاون هي خطوات كبيرة شهدناها في العلاقات بين البلدين وان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وجمهورية أذربيجان رغم تفشي فيروس كورونا والقيود المفروضة متواصلة وستشهد نموا مع إزالة العقبات.

واشار واعظي إلى المحادثات بين قادة دول أذربيجان وأرمينيا وروسيا عقب ازمة قره باغ ، معربا عن ترحيبه بالظروف الجديدة في المنطقة وقال ان الظروف الجديدة يمكن أن تخلق أرضية للتعاون متعدد الأطراف بين دول هذه المنطقة .

كما لفت الى وضع اللمسات الاخيرة على اتفاقية التجارة التفضيلية بين البلدين وأضاف اننا نسعى الى ان يجري التوقيع على هذه الاتفاقية الشهر المقبل، مما سياسعد في المزيد من تطوير التعاون التجاري بين البلدين.

واكد رئيس مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ضرورة إعادة تاهيل المناطق الحدودية التي تم تحريرها في جمهورية أذربيجان وتضررت من جراء الحرب، وقال ان الشركات الإيرانية يمكن أن يكون لها حضور كبير في عملية إعادة الإعمار هذه ، وسيتم تصميم آلية لتؤدي الشركات الإيرانية دورا جيدا على صعيد إعادة الاعمار.

بدوره أعرب نائب رئيس وزراء جمهورية أذربيجان عن تقديره لموقف الجمهورية الإسلامية الايرانية فيما يتعلق بازمة قره باغ ودعم وحدة أراضي جمهورية أذربيجان، واصفا الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها دولة صديقة وجارة ، مؤكدا ضرورة تطوير وتعزيز  العلاقات بين البلدين فيي كافة المجالات لاسيما التعاون الاقتصادي والتجاري.

ووصف مصطفى اوف عقد الاجتماع الـ 14 للجنة الاقتصادية المشتركة بأنه خطوة مناسبة للغاية وقال انه جرى خلال اللقاء مع الوفد الذي يضم 14 عضوا في اطار سبع لجان متخصصة في هذا الاجتماع بحث مختلف مجالات التعاون مع إيران واتخاذ قرارات جيدة بشأن تنفيذ مشاريع مشتركة.

واشار المسؤول الاذربيجاني الى التوقيع على اتفاق السلام بين بلاده وارمينيا خلال اللقاء المشترك للبلدين مع روسيا وقال: ان نص هذا الاتقاق قريب جدا من مقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية لانهاء ازمة قرة باغ وبامكانه ان يخدم مصالح الطرفين.

ورفض مصطفى اوف اشاعات تقضي بتجاهل مصالح ايران في انشاء الخط السككي بين جمهورية اذربيجان ونخجوان قائلا: ان احياء هذا الخط السككي يخدم مصالح الدول الست ايران وجمهورية اذربيجان وارمينيا وروسيا وتركيا وجورجيا حيث بامكان هذه الدول الاتصال مع بعضها بعضا وتطوير التعاون التجاري فيما بيها.

وقال مصطفى اوف: انه ومع التوقيع على وثيقة رسوم التجارة التفضيلية بين البلدين سنشهد تنمية التعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران وجمهورية اذربيجان وسنتابع بجدية الاسراع في تنفيذ المشاريع المشتركة من ضمنها سد "خدا آفرين" وتوسيع التعاون الصناعي خاصة حضور ومشاركة الشركات الايرانية في اعادة اعمار المناطق المتضررة من الحرب.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =