خطيب زادة يعلق على قمع المتظاهرين في بريستول بانجلترا

طهران / 29 اذار/ مارس/ ارنا- علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة على قمع الشرطة للمتظاهرين في بريستول بإنجلترا ، داعيا ادعياء حقوق الإنسان كي لا تبقى مثل هذه الاحداث خافية عن انظارهم وان تتم متابعتها بصورة جادة.

وقال خطيب زادة في تصريح له مساء الاحد رداً على سؤال حول موقف إيران من قمع المتظاهرين في بريستول من قبل الشرطة البريطانية: نتمنى ألا تخفى الأحداث الأخيرة في بريستول بإنجلترا ، والتي أدت إلى القمع الشديد للمحتجين في هذه المدينة من قبل الشرطة، عن أعين ادعياء حقوق الإنسان ، بمن فيهم المسؤولين في ذلك البلد ، وان تتم متابعة ذلك بصورة جدية.

وأضاف: لقد شهدنا دائمًا الآراء التدخلية للمسؤولين البريطانيين بشأن معاملة الشرطة في دول أخرى مع المحتجين ، لكن هذه المرة حان دورهم لإظهار مدى اهتمامهم حقًا بالحقوق الأساسية لشعبهم. وعنف الشرطة المفرط.

و بدأت الاحتجاجات على مشروع قانون زيادة صلاحيات الشرطة البريطانية ، امس الأحد ، في مدينة بريستول.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha