ناشط إعلامي روسي: على المجتمع الدولي عدم التزام الصمت ازاء هجوم إسرائيل على الإعلام

موسكو/ 16 ايار/ مايو/ ارنا - قال رئيس قناة "العالم الاسلامي" الروسية : يتعين على المجتمع الدولي ان يدين بشدة الهجوم الاسرائيلي على المبنى الاعلامي في غزة لان الصمت في وجه مثل هذا التصرف قد يؤدي الى تكراره .

في مقابلة مع وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) اليوم الأحد، أشار ماميركوف، الخبير الإخباري الروسي، إلى جرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة، وقال : يجب على المجتمع الدولي ألا يسكت عن هذه الجرائم لأن الكيان الصهيوني أصبح أكثر وقاحة.

وأضاف أن الهجوم على المبنى الإعلامي في غزة استهدف حرية الصحافة والإعلام الإخباري حتى يغادر الصحفيون الأجانب هذه المنطقة الفلسطينية وأن تخفى جرائم الصهاينة دون تغطية إخبارية.

وقال ماميركوف: إذا لم يرد المجتمع الدولي بحزم على الخطوة الإسرائيلية المناهضة للإعلام، فسنشهد المزيد من الهجمات على الصحفيين من قبل هذا الكيان في المستقبل.

كما وصف الضربات الجوية الإسرائيلية على مباني الأمم المتحدة بأنها انتهاك جسيم للقانون الدولي، وقال: هذه الإجراءات تظهر ثقة السلطات الإسرائيلية في أن أفعالها تمر دون عقاب لأن أي دولة أخرى ستتم إدانتها بشدة إذا فعلت ذلك، وتقوم امريكا والغرب بفرض عقوبات عليها.

الكيان الصهيوني دمر أمس السبت بغارة جوية برج الجلاء في قطاع غزة، وهو مبنى شاهق الارتفاع مؤلف من 11 طابقا كان يضم مكاتب وسائل إعلام دولية ومحلية متعددة، بما في ذلك لوكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية وقناة "الجزيرة" القطرية، إضافة إلى شقق سكنية ومكاتب محامين.

ناشط إعلامي روسي: على المجتمع الدولي عدم التزام الصمت ازاء هجوم إسرائيل على الإعلام

العالم الإسلامي لاينبغي ان يسكت على جرائم الصهاينة

وأشار رئيس قناة العالم الإسلامي الروسية، إلى استشهاد مئات من المسلمين الفلسطينيين في اعتداءات الكيان الصهيوني على مختلف أنحاء قطاع غزة ، وقال إن العالم الإسلامي يجب ألا يسكت عن هذه الجرائم الشنيعة.

واضاف ماميركوف إن كل الجهود يجب أن تتركز على وقف هذه الجرائم، مضيفا أن الأمة الإسلامية تتحمل مسؤولية إنهاء احتلال فلسطين.

وأكد ان المسلمين في جميع أنحاء العالم يريدون تحرير القدس وجميع الأراضي الفلسطينية من الاحتلال، لكن بعض قادة الدول الإسلامية يتجاهلون هذه الحقيقة، ويجب على المسلمين أن يسعوا لانهاء الاحتلال في فلسطين على الرغم من هذه الآراء المساومة في العالم الإسلامي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha