نائب قائد الحرس الثوري: انتصار الشعب الفلسطيني ثمرة لوحدة جميع فصائل المقاومة

طهران/ 25 ايار / مايو /ارنا- اعتبر نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد علي فدوي انتصار الشعب الفلسطيني على كيان الاحتلال الصهيوني ثمرة للوحدة بين جميع فصائل المقاومة في المواجهة مع العدو الاول للعالم الاسلامي.

جاء ذلك في تصريح ادلى العميد فدوي لمراسل وكالة "ارنا" الاثنين في مدينة باكدشت على هامش مراسم اقيمت احياء لذكرى تحرير مدينة خرمشهر عام 1982 من قبل القوات الايرانية ابان الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري: ان العالم كله اليوم مسرور لانتصار جبهة المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني القاتل للاطفال وهو الامر الذي تحقق في ظل ثبات الشعب الفلسطيني في مواجهة الظلم والعمل بالواجب الالهي.

واضاف: ان شعب ايران الاسلامية دخل الساحة عملا بالامر الالهي الذي يقضي بالاسراع الى نصرة المظلوم اينما ارتفع صوته وسيواصل دعمه للشعب الفلسطيني حتى القضاء على الكيان الغاصب.

واعتبر العميد فدوي ان الفارق في الانتصار الاخير للشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني عن جميع الانتصارات السابقة والمواجهات معه على مدى الاعوام الـ 73 الماضية هو ان جميع فصائل المقاومة الفلسطينية توحد صوتها وتواكبت معا في المواجهة وتمكنت بادواتها الدفاعية من الحاق الهزيمة بالعدو.

واضاف: انه حينما يحذّر المقاومون الفلسطينيون الكيان الصهيوني قبل 24 ساعة بانهم سيردون عليه ان استمر في جرائمه مؤشر الى قدراتهم العسكرية وانسجامهم في مواجهة هذا الكيان القاتل للاطفال.

واكد نائب القائد العام للحرس الثوري بان هذه المقاومة وهذا الانتصار اثبتا بان الطريق الوحيد للتغلب على العدو هو المقاومة والصمود وان لا جدوى من التفاوض مع مثل هؤلاء الاعداء.

وفي جانب اخر من تصريحه اكد العميد فدوي ضرورة المشاركة القصوى في الانتخابات الرئاسية القادمة بغية تعزيز اقتدار وامن البلاد وقال: انه كما قال الامام الراحل وسماحة قائد الثورة الاسلامية لا قوة يمكنها مواجهة الجمهورية الاسلامية حينما يكون الشعب ملتفا حول الثورة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha