أعداء الثورة الاسلامية مصيرهم الهزيمة امام شموخ الشعب الايراني العظيم

طهران / 21 ايلول / سبتمبر / ارنا – اكدت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية، في بيان لها بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس، ان "اعداء الثورة الاسلامية مصيرهم الهزيمة امام شموخ ورفعة شعب ايران الاسلامية العظيم.

واشار البيان الى بداية "الحرب المفروضة" من جانب نظام صدام البعثي البائد في العراق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (في 22/9/1980)؛ مؤكدا انه بالرغم من الخسائر الكبيرة التي تعرضت اليها ايران الاسلامية من جراء هذه الحرب، لكنها في الوقت نفسه خلفت تجارب قيمة في الصمود والدفاع المقدس عن الثورة الاسلامية، للشعب الايراني الابي.

واضاف البيان، ان حقبة الدفاع المقدس اثبتت جدارة الشباب الايراني المؤمن في مقاومة الاعداء وتجاوز التحديات، خلال الخطوة الاولى من تاريخ الثورة الاسلامية في ايران.

واكدت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة في بيانها، ان الاعداء بزعامة الشيطان الاكبر والكيان الصهيوني، ادركوا اليوم بان كافة محاولاتهم المتمثلة في تشكيل التحالفات والضغوط والتهديدات والحروب واقصاء الابطال والعلماء من ابناء هذا الوطن لثني الشعب الايراني عن مواصلة نهجه السامي، باءت بالفشل.

وشدد البيان، بان الانجازات القيمة التي تحققت على صعيد الصناعات الدفاعية في ايران الاسلامية، بما في ذلك القدرات الصاروخية والطائرات المسيرة والدفاع الجوي والبحري والسيبراني والبري، منحت القوات المسلحة الايرانية امكانية الرد على كافة التهديدات المحتملة ضد البلاد.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha