احتفالات واسعة في غزة والضفة والخط الأخضر بانتصار المقاومة

طهران / 21 ايار / مايو /ارنا- عمّت احتفالات واسعة وعفوية مناطق قطاع غزة والضفة الغربية والداخل الفلسطيني مع بدء سريان وقف إطلاق النار بين الكيان الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية، وعبّر المحتفلون عن فرحتهم بانتصار المقاومة على آلة الحرب الصهيونية.

واوردت قناة الجزيرة من غزة إن شوارع القطاع ضجّت بحشود خرجت للاحتفال بنهاية الحرب الإسرائيلية على القطاع، وأطلقت مفرقات وألعاب نارية ورصاص حي في الهواء، وان الحشود خرجت بشكل عفوي للاحتفال بـ"الانتصار على الجيش الذي لا يقهر".

وقد رُفعت أعلام فلسطين وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وباقي الفصائل، وترددت التكبيرات عبر مكبرات المساجد في القطاع، مع ترديد هتافات تشيد بالمقاومة وتحيي صمود الشعب الفلسطيني في المسجد الأقصى والقدس وحي الشيخ جراح الملاصق للحرم القدسي.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن الفلسطينيين خرجوا في احتفالات عفوية إلى جانب أنقاض منازل هدمتها القوات الإسرائيلية في الأيام الماضية بقطاع غزة، وذلك فرحا بصمود القطاع في وجه العدوان، وبأداء فصائل المقاومة دفاعا عن المسجد الأقصى وعن حي الشيخ جراح.

*الضفة الغربية

وخرجت احتفالات مماثلة في مدن الضفة الغربية، حيث وجّه المحتفلون في رام الله التحية لفصائل المقاومة في غزة لأدائها العسكري في وجه آلة الحرب الإسرائيلية، فضلا عن إطلاق ألعاب نارية للتعبير عن انتصارهم في هذه الحرب.

كما سجلت احتفالات أخرى بمجرد سريان وقف إطلاق النار في مدن الخليل ونابلس وسلفيت وطولكرم والقدس والخليل وغيرها، فضلا عن خروج احتفالات ومسيرات في مناطق الداخل الفلسطيني مثل أم الفحم، وفي مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقالت مراسلة الجزيرة في رام الله إن دوار المنارة وسط رام الله امتلأ بالمحتفلين بنهاية العدوان الإسرائيلي، وقد رفعت تكبيرات العيد ابتهاجا بما حققه الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال.

وأضافت المراسلة أن هناك دعوات للنفير في الضفة الغربية اليوم الجمعة للتعبير عن الفرحة، ومن أجل التمسك بأهم الملفات، ومنها ملف الشيخ جراح في القدس المحتلة، والمعتقلين لدى قوات الاحتلال.

وبحسب مراسلة الجزيرة، فإن احتفالات هذا العام مختلفة عن المرات السابقة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وذلك بسبب إحساس الفلسطينيين بوجود تضامن ووحدة بين مختلف فئات الشعب في القطاع والضفة والداخل.

وأضافت المراسلة أن الاحتفالات امتدت إلى أحياء القدس المحتلة برفع التكبيرات والتهليلات، وذلك رغم سقوط الكثير من الشهداء والجرحى والمعتقلين في الأراضي الفلسطينية.

في المقابل، قال مراسل الجزيرة في مدينة عسقلان إن الصمت والهدوء يسود المناطق الإسرائيلية عقب سريان وقف إطلاق النار، مضيفا أن الإسرائيليين سينامون هذه الليلة دون خوف من صواريخ المقاومة أو دوي صفارات الإنذار.

يشار إلى أن الهدنة بين فصائل المقاومة والكيان الصهيوني دخلت حيز التنفيذ في الساعة الثانية من فجر اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي (الخميس 11 ليلا بتوقيت غرينتش)، وذلك برعاية مصرية. وقالت السلطات المصرية إنها سترسل وفدين أمنيين إلى تل أبيب والمناطق الفلسطينية لمتابعة إجراءات تنفيذ الهدنة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha