خارجية النمسا : 
اتفاق ايران مع وكالة الطاقة الذرية منح الدبلوماسية فرصة جديدة

لندن / 24 ايار / مايو / ارنا – رحبت وزارة الخارجية النمساوية، بقرار ايران تمديد اتفاقها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول عمل المفتشين الدوليين؛ مؤكدة ان هذا القرار يمنح الدبلوماسية مزيدا من الفرص من اجل الحفاظ على الاتفاق النووي.

وكتبت خارجية النمسا في تغريدة لها اليوم : اننا نرحب كثيرا بالاتفاق الحاصل بين المدير العام لوكالة الطاقة الذرية الدولية "رافائيل غروسي" مع ايران؛ هذا القرار منح فرصة اخرى الى الدبلوماسية من اجل الحفاظ على الاتفاق النووي.

في سياق متصل، قال سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا "كاظم غريب ابادي": انه تم اليوم اخطار مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية من قبل منظمة الطاقة الذرية الايرانية، بشان قرار ايران تمديد مهلة الاحتفاظ بالبيانات التي سجلتها كاميرات المنشئات النووية، لغاية شهر واحد كحد اقصى.

واوضح غريب ابادي، في تصريحه للصحفيين قبل المؤتمر الصحفي الذي عقده غروسي اليوم الاثنين : ان بيانات الكاميرات المسلجة خلال الاشهر الثلاثة الماضية، لاتزال متوفرة تحت تصرف منظمة الطاقة الذرية الايرانية ولن تنقل الى الوكالة الدولية، على غرار معلومات الشهر الآتي التي ستبقى تحت تصرف ايران ايضا.

وبشأن حذف المعلومات او نقلها، اكد الدبلوسي الايراني بان الاتفاق المبرم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل 3 اشهر، سيبقى ساري الصلاحية في هذا الخصوص.

ونصح غريب ابادي، الدول الاعضاء في المفاوضات، ان تغتنم الفرصة الراهنة التي تظهر حسن نية ايران، لغرض الغاء كامل الحظر بالفعل وبالشكل الذي يمكن التاكد من صدقية ذلك.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha