دبلوماسي ايراني: ليتحمل المعتدون على افغانستان مسؤولية دورهم الهدام والمدمر فيها

لندن / 15 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الاتحاد الاوروبي غلام حسين دهقاني أنه ينبغي على المعتدين على افغانستان ان يتحملوا مسؤولية دورهم الهدام والمدمر فيها.

وأشار دهقاني في كلمته الخميس خلال اجتماع عقده المركز الدولي لتنمية سياسات الهجرة عبر الاجواء الافتراضية، الى اسباب ظهور أزمة افغانستان، مؤكدا، ان ايران عانت على الدوام من تداعيات ازمات افغانستان.

واعتبر هجوم تحالف الناتو على افغانستان بأنه أسفر عن تخريب النسيج الاجتماعي ومعيشة الشعب الافغاني، وقال: انه على المعتدين  أن يتحمّلوا المسؤولية عن دورهم الهدام والمدمر في افغانستان.

وصرح بان الاعراب عن التعاطف والاكتفاء بالكلام فقط لا يساعد في حل اي ازمة في افغانستان ولا يجدي نفعا للشعب الافغاني مادام المعتدون يتنصلون بصورة منتظمة من مسؤولياتهم الانسانية ويغلقون حدودهم امام اللاجئين الافغان.

واشار الى الضغوط والتحديات التي تواجهها ايران بسبب الحظر الاميركي الجائر واللاشرعي، مؤكدا، انه لاينبغي ان تتحول إقامة الرعايا الافغانيين في بلدان الجوار الى حالة ثابتة.

وخاطب دهقاني المعتدين على الشعب الافغاني بالقول: انكم لا يمكنكم الدفاع عن الشعب الافغاني بالكلام وعدم دعمهم عمليا.

وأعرب عن استعداد ايران لاداء دورها بالتناسب مع ماتمتلكه من إمكانيات في سياق الاعراف والآليات الدولية وفي المقابل تتوقع من المجتمع الدولي تقديم الدعم والتعويض بشكل عادل ولائق حيال هذه الخطوات.

ودعا الى تقديم مساعدات انسانية للشعب الافغاني والحد من وضع العقبات  في هذا المجال.

وأكد على ضرورة استخدام آليات بهدف السيطرة الحدودية الحازمة حيال خروج أمواج النازحين وتهريب المخدرات من افغانستان وفي هذا السياق ينبغي للمجتمع الدولي تقدم دعم جاد للحد من انهيار الشعب الافغاني واضاف: لا ينبغي لاي عامل ان يحول دون تقديم المساعدات الانسانية للشعب الافغاني.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha